فعالية سابقة

سلسلة المحاضرات العامة: كيف تشكل المتاحف صورتها القطاعية

الأربعاء 30 يناير 2019، 06.30م – 08.30م متحف الفن الإسلامي، الدوحة، قطر

حظي دور المتاحف في إنتاج التراث الثقافي، بدل الاقتصار على تمثيله، باهتمام متزايد على مدى السنوات الأخيرة. وتحيل المعطيات المتوفرة بشأن المتاحف العالمية على التركيز بشكل خاص على المجموعات الفنية والممارسات المتعلقة بامتلاكها، ومصدرها، إضافة إلى تشييد متاحف ذات الطراز الرفيع، واحتضان معارض وفعاليات ذات الصلة. بالمقابل، فإن البحوث التي تركز على المتاحف من حيث دورها في إنتاج التراث الثقافي، ماضيه أو حاضره، لا تزال محدودة النطاق. من خلال استكشاف معروضات المتاحف، والصور الفوتوغرافية، واللوحات الجدارية، علاوة على المواد الإعلامية المطبوعة ومواقع الالكترونية للمتاحف، فقد عمدت إلى التركيز على الكيفية التي يضطلع بها متحف بيرغامون في برلين، والمتحف الإثنولوجي، في إطار منتدى هومبولت الذي سيقام لاحقا في برلين، في إعادة بناء صورتهما، بما يكرس دورهما في إنتاج التراث الثقافي. إلى أي مدى تعكس معروضات المتحف وأدبياته الماضي الاستعماري أو الإمبريالي الذي يعتبر محط سجال؟ ما الدور الذي تقوم به المتاحف في المساهمة في المعرفة الأكاديمية، لاسيما في تجلياتها المرتبطة بعلم الآثار أو علم الإنسان؟ كيف تحدد المتاحف دورها كمؤسسات عامة؟

تسجيل

يتزامن توقيت الفعاليات مع تاريخ النشر؛ لمزيد من المعلومات والتفاصيل المحدّثة، يُرجى مراجعة الجهة المنظمة.